قطاع التعليم

توفير الوصول الآمن إلى فرص التعليم الجيدة للأطفال النازحين في مخيمات إدلب خلال وبعد انتشار فيروس كورونا

باشرت هيئة ساعد الخيرية تنفيذ مشروع جديد في قطاع التعليم في سوريا يحمل اسم(توفير الوصول الآمن إلى فرص التعليم الجيدة للأطفال النازحين في مخيمات إدلب خلال وبعد انتشار فيروس كورونا) ويستمر المشروع حتى 31-5-2021 يهدف المشروع إلى تحسين وصول 12515 طفلًا في عمر الدراسة (6-17 سنة)لفرص التعليم الرسمي وغير الرسمي في بيئة تعليمية آمنة مع إجراءات الوقاية من فيروس كورونا في مخيمات إدلب خلال هذا الصيف والعام الدراسي(2020-2021) ويتضمن المشروع تقديم مجموعة متكاملة من الخدمات الأساسية التي يحتاجها المعلمون و الطلاب والمدارس

– أنشطة التعليم الرسمي خلال العام الدراسي

– أنشطة التعليم غير رسمي(صوف علاجية) خلال الفترة الصيفية

– أنشطة التعليم الغير رسمي (صفوف علاجية , صفوف تعويضية) خلال العام الدراسي

– أنشطة الدعم النفسي والتعلم العاطفي الاجتماعي خلال فترة الصيف والعام الدراسي

– دفع الحوافزالمادية  للكوادر الإدارية والتعليمية في المدارس

– قرطاسية وحقائب مدرسية للطلاب

– كتب تعليم غير رسمي خلال فترة الصيف و العام الدراسي

– صيانة للغرف الصفية ومرافق الخدمات والأثاث

– تزويد المدارس بالمواد التشغيلية

– تزويد المدارس بالمدافئ وديزل التدفئة ومعدات الأمن والسلامة

– وسائل تعليمية للمدارس

– مواد دعم نفسي للمدارس

– تدريبات بناء قدرات للكوادر الإدارية والتعليمية

– تنظيف وتعقيم دوري للمدارس

– تقديم جلسات توعية صحية و مواد وقاية للطلاب والكوادر من فيروس كورونا

– تأسيس وتفعيل لجان التربية و التعليم وتنظيم اجتماعات شهرية لهم

– تطبيق مجموعة من أدوات قياس جودة التعليم (ASER , EGRA , EGMA , Pre &Post test )

 

وذلك  في 19 مدرسة موزعة على مخيمات أطمة وقاح وسرمدا وجبل حارم وسلقين.

 

Related posts

تقديم جلسات التوعية حول إجراءات الوقاية من كوفيد 19 لـ 237 طالب/ة في الصفوف التعويضية

saed charity

تنفيذ تدريبات الأمن و السلامة وتطبيق خطط الاخلاء العملية الشهرية لـ 10764 طالب/ة في التعليم الرسمي وغير الرسمي

saed charity

بدء الدوام لطلاب التعليم الرسمي في مدارس مشروع توفير الوصول الآمن إلى فرص التعلم الجيد للأطفال النازحين في مخيمات إدلب خلال وبعد كورونا

saed charity

اترك تعليقا